أعلنت وزارة التعليم العالي في الإمارات العربية المتحدة عن فصل 8 طلاب كويتيين من جامعتي الشارقة وعجمان، لما قالت أنه "مخالفتهم القوانين والأنظمة الداخلية للجامعتين وجمع تبرعات وعقد تجمعات غير مشروعة في السكن الجامعي".

وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية الرسمية نقلت الخبر فقالت أن الفصل جاء " لمخالفتهم القوانين والانظمة الداخلية للجامعتين، وتشكيل اتحاد طلابي دون تصريح من إدارتي الجامعتين".

في الكويت، قالت صحيفة كويتية نقلاً عن طلاب آخرين كويتين في الإمارات جاء على خلفية اتهام الطلاب بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، المحظور في الإمارات.

الطلاب الثمانية الذين يدرس 4 منهم في جامعة الشارقة و 4 آخرون في جامعة عجمان مهددون الآن بالتوقف عن الدراسة والترحيل وذلك بعد القرار، وتضيف صحيفة كويتية بالقول أن الطلاب "فوجئوا بإعلانهم بأنهم غير مرغوب في وجودهم في الإمارات، وأن عليهم المغادرة، كما أن من هو منهم خارج الإمارات سيمنع من دخولها".

ورجحت بعض المصادر أن يكون ذلك بناء على توصية من جهاز الأمن الإماراتي، مبنية على "فرضية انتماء الطلاب إلى جماعة الإخوان المسلمين أو تنظيمات مشابهة".

وتحظر الإمارات العربية المتحدة جماعة الإخوان المسلمين، وتعتقل العديد من المنتمين أو المشتبه بانتمائهم إلى التنظيم، خضع بعضهم للتعذيب في السجون حسب تقارير لمنظمات حقوقية، كما صدر الحكم بحق  30 منهم - اماراتيين ومصريين - في 21 يناير الماضي بفترات سجن متفاوتة.

وانقسم المغردون على تويتر ما بين مؤيد ومعارض للقرار على هاشتاج #الإمارات_تطرد_طلاب_كويتيين ، فقال المعارضون للقرار :

https://twitter.com/Dukhan_Mount/status/434426887348056064

https://twitter.com/G_192O/status/434420828361326592

بينما رد المؤيدون :