اختطفت قوات الأمن المصرية بمحافظة الإسكندرية، 22 فتاة ، خلال مشاركتهن في مسيرة رافضة للانقلاب العسكري، بمنطقة ستانلى فى تمام السابعة من صباح اليوم، وفرقت قوات أالأمن المتظاهرين بالقوة، بعد ترديدهن هتافات منادية بعودة الرئيس محمد مرسي لمنصبه، وهتافات أخرى رافضة لـ"حكم العسكر" .

ووجهت قوات الأمن للمعتقلات لائحة من التهم منها - 1- التجمهر و استخدام القوة 2- الانضمام الى جماعة اسست على خلاف احكام القانون 3- الترويج بالقول و الكتابه لترويج افكار الجماعة 4- حيازة وتوزيع منشورات 5- اتلاف مدخل العقار الكائن عمارة رجال الاعمال 6- الارهاب والاحراز : عدد 2 بانر، عدد 45 ورقة + 25 ورقة تحمل اشارة رابعة

وأصدرت حركة 7 الصبح المنظمة للتظاهرة الصباحية بيانا نددت فيه ما وصفته باستهداف الطلاب لإرهابهم وإلقاء القبض على فتايات أعضاء بالحركة، متوعدين حكومة الانقلاب الغاشم بمزيد من الفاعليات التصعيدية خلال الأيام المقبلة التى لم ولن تخرج عن نطاق السلمية .

من جانبه أدان التحالف الوطني لدعم الشرعية بالإسكندرية في بيان له اليوم، السياسة الهمجية التي تنتهجها قوات أمن الانقلاب من تفريق المظاهرات بالقوة واعتقال الفتايات والاعتداء عليهن"، واعتبر بيان التحالف، أن هذا تصعيد واضح من قوات الانقلاب تجاه الفتايات الرافضات لحكم العسكر، وشدد البيان، أن "النساء خطأ احمر" .

وأكد التحالف أن الرد على هذه الاعتقالات، سيكون بتواصل المسيرات الحاشدة التي ستجوب جميع كليات جامعة الإسكندرية كل يوم، ويتزامن معها مسيرات مفاجأة في كافة الميادين الكبرى بالإسكندرية، مشددين على تمسكهم بالسلمية في مواجهة الانقلاب وعدم انجرارهم للعنف.

وتسائل البيان: "أين نخوة رجال الشرطة الذين يقمعون الفتايات الآتى لم يتجاوز عمر الواحدة فيهن العشرين عامًا، بل ويصل الأمر إلي الاعتداء عليهن واعتقالهن وتلفيق القضايا لهن، فهذا أكبر دليل على أن قادة الانقلاب جاءوا ليقمعوا الحريات ويقضوا على حقوق الانسان ويسكتوا أي صوت معارض لسياساتهم القمعية الدموية، وأن الرافضين للانقلاب لن يرضوا بهذا ولن يسلكوا إلا طريق واحد وهو كسر الانقلاب ومحاكمة قاداته .

وانتشرت على الإنترنت فيديوهات تبين كيفية تعامل الأمن مع المتظاهرين خلال مظاهرات اليومين الماضيين بالإسكندرية. 

http://www.youtube.com/watch?v=Gl3Yr6Psd00

وفي تعليق له على ما حدث، قال الناشط السياسي محمد عباس، أن الأمن المصري يستفز المتظاهرين والمصريين الرافضين للانقلاب ويدفعهم نحو استخدام العنف، سائلا متابعيه عن كيفية إقناع الشباب المصري عدم الانجرار للعنف الذي يدفعهم إليه الأمن والجيش في مصر

ما تريده سلطة الانقلاب تحديداً من الاعتداء المتكرر على النساء و الفتيات هو دفع المتظاهرين للعنف .. السؤال الذي اطرحه على مدّعي الحرية و الديموقراطية .. هو ازاي نقنع الشباب انهم ميخشوش في موجة عنف ؟؟ 
يعني رأي حضرتك باللي بيعمله العسكر و الداخلية ده المفروض موقف الشباب يكون ايه ؟؟ و يا ترى لو عملوا رد فعل على كل الانتهاكات دي .. هيكون رد فعلك ايه 

https://twitter.com/olamagdy2013/status/396276939092406272